covid19,h&m,ppe,do good
عالم اتش آند ام

المجتمعات تتجمع معاً

في مثل هذه الأوقات، أصبح حل المشكلات والتعاون وإدارة الموارد أكثر أهمية من أي وقت مضى. إلا أن الأزمة العالمية التي نمر بها جميعاً أثارت موجة من التضامن.

لقد تسبب جائحة COVID-19 في تعطيل المجتمع على نطاق لم يشهده معظمنا من قبل. ولكنها أدت أيضاً إلى زيادة التضامن حيث يقوم الناس، فردى وجماعات، بتقديم المساعدة بأي طريقة ممكنة.

مثل العديد من المنظمات، نحن نفعل ما في وسعنا لمعالجة الآثار واسعة النطاق للوباء. واستجابة للحاجة الملحة لتوفير معدات الحماية الشخصية (PPE) للعاملين في مجال الرعاية الصحية، قمنا بتكييف سلسلة التوريد الخاصة بنا لإنتاج أقنعة الوجه والمآزر الواقية. لدينا القدرة على إنتاج مليون مئزر - بأكمام طويلة للاستخدام مرة واحدة - في الأسبوع، كما أننا نخطط لزيادة الإنتاج.

تدعم الآن فرقنا حول العالم البلدان والمجتمعات بكميات كبيرة من المعدات التي تلبي متطلبات الصحة والسلامة اللازمة. حتى الآن قمنا بتسليم مآزر وأقنعة لإيطاليا وإسبانيا والسويد وميانمار، وستتم إضافة المزيد من البلدان إلى القائمة قريباً.

في كل مكان، تزداد المبادرات التطوعية لتصبح حلقة وصل في سلسلة التضامن. تفخر اتش آند ام بكونها أول علامة تجارية للأزياء تقدم اللوازم القماشية لمبادرة "Solidarity Mask" بواسطة Paris Good Fashion. من خلال حشد شبكات تطوعية من الخياطين، والمتاجر، والشركات، لتقوم الجهات الفاعلة في المبادرة بإنتاج وتوزيع أقنعة مجانية على عامة الشعب في فرنسا في وقت الأزمة.

التغيير هو صميم اتش آند ام، وهذه ليست سوى الخطوات الأولى في استجابتنا لوباء COVID-19. سنستمر في التكيف وإيجاد طرق جديدة للمساعدة بأي طريقة ممكنة.

ابق آمنا، ابق سالماً.