Meet the changemakers, EGY
عالم اتش آند ام

نقدم لكم من يصنعون الفرق

انضموا إلى ثورة عالم إعادة التدوير مع جين جود وسيزا وفيك باريت وأندريا دياكونو

نحن نعمل على تحويل مسار الملابس المستهلكة من المكبات إلى الخزانات مرة أخرى عبر برنامج Looop  لإعادة التدوير، المفعل حالياً في محلنا بشارع دروتنينغاتان في ستوكهولم.

ولتسليط مزيد من الضوء على أهمية اعتبار الملابس المستهلكة كمصادر وليست نفايات، طلبنا من أربع شخصيات مؤثرة التبرع بشيء مما تحتويه خزانات ملابسهم ليتم إعادة تدوير هذه القطع عبر برنامج Looop، لنثبت أنه من الممكن إعادة إحياء الملابس القديمة أو التالفة مرة أخرى، لتبدأ معهم هذه القطع بداية جديدة.

جين جودال @janegoodallinst

تعد جين جودال أيقونة حقيقية تتحدث عنها مسيرتها الرائدة في دراسة حيوانات الشمبانزي التي بدأت في عام 1960. منذ ذلك الحين وإلى الآن، كانت – ومازالت – أخصائية علم الرئيسيات وعلم الإنسان قوة مؤثرة عالمياً في التعامل الأخلاقي مع الحيوانات وحماية الكوكب أيضاً. واليوم، تعمل هي مع معهد جين جودال لتشجيعنا على تولي مسؤولية مستقبلنا.

وكانت جين ترتدي قمصانها الكلاسيكية لعقود – ومازالت، واختارت إحدى قطع ملابسها المميزة لإعادة تدويرها. وهو نفس نوع القميص الذي ارتدته للمرة الأولى عندما وصلت إلى حديقة غومبي الوطنية في تنزانيا، لبدء دراستها المهمة لحيوانات الشمبانزي البرية.

"لقد ارتديت نفس نوع القميص مراراً وتكراراً في مناسبات مختلفة […] وتمنيت لو كان يغطيني فرو أو ريش كي لا اضطر أبداً إلى شراء ملابس جديدة."

Meet the changemakers, EGY
Meet the changemakers, EGY

سيزا @sza

سولانا إيماني روي التي تعرف باسم سيزا، هي المغنية ومؤلفة الأغاني، وصوت جديد في موسيقى R&B. وهذه المرة تسخر سيزا صوتها لما هو أكثر من لحن. وتسعى سيزا إلى إعادة تكي مستقبلنا وجعله أفضل، من خلال نشر الوعي بالمشاكل البيئية والتجاوزات على العدالة الاجتماعية. وتهتم سيزا بشكل كبير بالاستدامة، وهو سبب تبنيها لمفاهيم إعادة التدوير وإعادة التجديد، والإصلاح في أسلوب ملابسها.

إن كنتم تعرفون سيزا، فسوف تعلمون أنها تعشق والدتها وكل ما يتعلق بها؛ من عقليتها وحتى أسلوبها. لذلك، قررت أن تعيد تجديد التنورة المحبوكة لوالدتها التي تعود لعام 1991.

"أنا متحمسة حقاً للحصول على فرصة الاحتفاظ بإحدى متعلقات والدتي معي طوال الوقت، تحمل أثرها وتعود إلى تلك الفترة من الزمن، دون الحاجة إلى شراء شيء جديد كلياً."

Meet the changemakers, EGY

فيك باريت @vicbarrett

عندما ضرب الإعصار ساندي نيويورك في عام 2012، لمس فيك باريت، للمرة الأولى، عواقب تغير المناخ. ويعتقد فيك أن تغير المناخ ينطوي على ما هو أكثر من تغير الطقس – إنها مسألة عدالة اجتماعية. لذلك، أصبح واحداً من 21 من النشطاء الشباب الذين يقاضون الحكومة الأمريكية لاتخاذ إجراءات فاعلة حيال تغير المناخ.

أمضى فيك السبع سنوات الأخيرة في نضال من أجل مستقبلنا. والآن، قرر إعادة تجديد قميص رافقه في هذا الجزء من رحلته.

"ارتدي هذا القميص أثناء الأوقات المهمة عند الإدلاء بشهادتي في الكونغرس، وأثناء تلك الأوقات الحرجة التي انطوت عليها اجتماعات مع قادة مهمين […] فأنا مولود من أصل أفرو-لاتيني، ووطني، ومتحول جنسياً؛ لذلك أمضيت حياتي بأكملها اختبر معنى أن هناك بعض الأشخاص أكثر هشاشة من غيرهم. وعندما رأيت كيف يمكن أن يؤثر تغير المناخ سلباً على من هم مثلي في مختلف أنحاء العالم، أصبح الأمر شيئاً لا يمكنني تجاهله."

Meet the changemakers, EGY

أندريا دياكونو @andreeadiddy

تأخذ عارضة الأزياء أندريا دياكونو على عاتقها التزامٍ بصنع فرق إيجابي، سواء من خلال مناداتها بتنمية قطاع الاستدامة، أو المجاهرة بتبعات تغير المناخ. وتؤمن أندريا أن كل فرد يستطيع القيام بشيء من شأنه أن يجعل العالم أفضل قليلاً، كأن يبدأ ذلك بتبني مفهوم أعادة التدوير، وترشيد استهلاك ماء الاستحمام، أو حتى الانتصار لمعتقداتك.

وتأمل أندريا – من خلال إعادة تجديد زي رياضة الكاراتيه الخاص بها – في تشجيعك على إعادة تدوير شيء ما لم ترتديه منذ عشر سنوات.

"أمضى هذا الزي عمره الافتراضي بأكمله، ورافقني على مر سنوات في نزالات عديدة خسرت معظمها. وأنا ممتنة للانضباط والدروس التي تعلمتها التي منحني إياها، وأنا متحمسة كثيراً للتخلي عنه، فهو كان يحتل حيزاً كبيراً من ذاك الصندوق في خزانة ملابس جدتي لأمي دون داعٍ، وهي خزانة صغيرة جداً."